كلمة عمــيد كلية الآداب

 

 

الحمد لله و الصلاة و السلام على رسوله المصطفي خاتم الأنبياء و المرسلين و على آله و صحبه و سلم.و بعـــد ،
          فكلية الآداب هي إحدى كليات جامعة عمر المختار و هي كبرى كليات الجامعة عددا من حيث طلابها و طالباتها و أعضاء هيئة التدريس فيها ، و تضم ثلاثة عشر قسما علميا ، و ثمانية برامج للدراسات العليا ، تسعى الكلية لتحقيق عدد من الأهداف يأتي في مقدمتها المساهمة الفعالة في الحفاظ على هوية المجتمع الليبي وفق الثوابت الراسخة المستمدة من القرآن الكريم و السنة المطهرة مع المحافظة على لغة القرآن  و التراث العربي الأصيل ، كما تحرص الكلية على إعداد كفاءات علمية متميزة بالعطاء و الإبداع في مجالات التخصص ، و إثراء البحث العلمي المبتكر المدعم ببرامج الدراسات العليا و الإسهام في خدمة المجتمع ، و مواكبة تطورات الدراسات الإنسانية ، و تبادل المعرفة مع المؤسسات العلمية من أجل تحديث المناهج و البرامج و المقررات الدراسية وفقا لاحتياجات المجتمع الليبي .

و في الختام أدعو الله أن يوفق المخلصين من أبناء الوطن و أن يسدد خطاهم
و الله الهادي إلى سواء السبيل

 

د. أبوبكر إدريس حمد

عميد كلية الآداب بجامعة عمر المختار

 

 


 

 

نبذة عن كلية الآداب:

أنشئت خلال العام 1991  بموجب القرار  رقم [ 745 ] لسنة 91 ف ومقرها مدينة البيضاء ، وبدأت مسيرتها العلمية بقسم واحد هو اللغة العربية .تظم الكلية الآن ثلاثة عشر قسما،وقد حرصت الكلية منذ إنشائها  على إتاحة الفرص للدراسة بها لأعداد كبيرة من الطلاب بمختلف التخصصات العاملة ، وصولاً إلى نشر رسالتها بتزويد كافة القطاعات بالخريجين المؤهلين على أعلى المستويات.

 

 

رسالة كلية الآداب:

          تسعى كلية الآداب لإيجاد بيئة علمية وفق معايير الجودة الشاملة في مجالات التعليم والبحث العلمي ، و تأهيل متخصصين في الآداب و اللغات و العلوم الاجتماعية و الإنسانية في مرحلتي الليسانس و الدراسات العليا و القيام بدور فعال في البحث العلمي و تعزيز بيئة التعلم المبتكر التي تنمي التفكير الإبداعي الناقد و مهارات الاتصال وحرية التعبير و المسؤولية الاجتماعية و خدمة المجتمع .

 

رؤية كلية الآداب:

          تعمل كلية الآداب لتكون مركزا متميزا من خلال نشر ثقافة الإجادة و الإتقان في مرحلتي الدراسة الجامعية و العليا و ذلك من خلال التحديث المستمر للبرامج التعليمية و المقررات الدراسية و النظم التعليمية لتواكب التطورات الحديثة ، و السعي إلى تطوير إدارة الكلية و أقسامها العلمية ، و ترسيخ ثقافة المجتمع الإسلامي و أصالته .